سامسونج توقف إنتاج جالاکسی نوت ۷ بشکل مؤقت

0 54
عندما اشتعلت عده هواتف غلاکسی نوت ۷ منسامسونغ على نحو ظهر وکأنه عفوی فی أغسطس/آب الماضی، أصیب الشرکه الکوریه الجنوبیه بصدمه دفعتها إلى أن حثت الخطى وأمرت المئات من موظفیها تشخیص المشکله بأقصى سرعه ممکنه.

لکن قبل التقاریر عن اشتعال النوت ۷ لم یلحظ أی من مستخدمی الهاتف أو شرکات الاتصالات أو مهندسی الشرکه أی مشکله بالهاتف، الذی ما یزال هناک اجماع کبیر بأنه جهاز ممتاز غزیر بالمزایا – طالما تجاهلت احتمالیه اشتعاله.

فما حدث مع بعض المستهلکین العادیین من اندلاع النار فی الهاتف لم یحدث مع أی من موظفی الشرکه، ولأن الوقت ضیق؛ سارعت سامسونغ، والعدید من مراقبی الصناعه، إلى اتهام بطاریه الهاتف بأنها السبب المرجح وراء اشتعال الهاتف.

أول خدمه لنقل الدم عبر طائرات دون طیار فی رواندا

وحدد مهندسو سامسونغ فی البدایه سبب الخلل بأنه قد یکون البطاریه التی تأتی من أحد موردی الشرکه، لذا قررت سامسونغ استدعاء کل هاتف غلاکسی نوت ۷ باعته فی الثانی من سبتمبر/أیلول الماضی (نحو ملیون هاتف من أصل ۲.۵ ملیون تم تصنیعها)، ثم إعاده شحن هواتف جدیده ببطاریات من مورد آخر وصفت بأنها “آمنه”.

وحدد مهندسو سامسونغ فی البدایه سبب الخلل بأنه قد یکون البطاریه التی تأتی من أحد موردی الشرکه، لذا قررت سامسونغ استدعاء کل هاتف غلاکسی نوت ۷ باعته فی الثانی من سبتمبر/أیلول الماضی (نحو ملیون هاتف من أصل ۲.۵ ملیون تم تصنیعها)، ثم إعاده شحن هواتف جدیده ببطاریات من مورد آخر وصفت بأنها “آمنه”.

غلاکسی نوت ۷ ما یزال من أفضل الهواتف الذکیه فی السوق وأکثرها غزاره بالمزایا -إذا تجاهلنا قابلیه اشتعاله

فلم یکن باستطاعتهم تکرار الظروف التی تؤدی لاشتعال الهاتف، کما أن الفریق القانونی للشرکه تسبب بوضع حواجز تواصل بین الإدارات مما أبطء عمل المحققین بشکل أکبر.
ووفقا للمهندسین -الذین تم اقتباس أقوالهم فی تقریر الصحیفه- فإن البطاریات على الأرجح آمنه، وذلک لو أنها کانت السبب لأمکن بسهوله تکرار ظروف اشتعالها فی المختبر، لکن الأمر لم یکن کما یشتهی المهندسون وظل اشتعال هواتف النوت ۷ لغزا.

ما تزال أسباب اشتعال غلاکسی نوت ۷ لغزا محیرا رغم إلقاء اللوم على البطاریه

وبحلول ذلک الوقت، کان الأوان قد فات، إذ أعلنت سامسونغ الثلاثاء الماضی أنها قررت وقف إنتاج غلاکسی نوت ۷ نهائیا، وتعد هذه الخطوه الجریئه أمرا غیر مألوف فی صناعه التقنیه، حیث تمیل الشرکات إلى الاستمرار فی محاوله تحسین المنتج بدلا من سحبه تماما.
وقد تسببت المشکله بانتکاسه لجداره الشرکه بثقه المستثمرین والمستهلکین، وتجاوز الأمر ذلک لیتسبب لها بأضرار مادیه جسیمه، حیث انخفضت أسهمها بعد إعلان وقف تصنیع الهاتف وخسرت نحو عشرین ملیار من قیمتها السوقیه، إلى جانب نحو ۱۷ ملیار دولار خسائر ناجمه من تصنیع واسترجاع الهاتف وفقدان الأرباح المتوقعه من بیعه وفقا للمحللین.

ویعتقد أن وضع نهایه للهاتف لا یعنی نهایه الأسئله التی تواجه سامسونغ، إذ لا یزال ینتظرها أن تکشف عن سبب اشتعال النیران فی غلاکسی نوت ۷، أو حتى الإفصاح عما إذا کانت تعرف سبب المشکله، وقد یفتح ذلک الباب لتساؤلات أخرى أکثر صعوبه بشأن مدى سلامه منتجاتها الأخرى، مثل أدوات المطبخ والغسالات.

لکن قبل التقاریر عن
عندما اشتعلت عده هواتف غلاکسی

وحدد مهندسو سامسونغ فی البدایه سبب الخلل بأنه قد یکون البطاریه التی تأتی من أحد موردی الشرکه، لذا قررت سامسونغ استدعاء کل هاتف غلاکسی نوت ۷ باعته فی الثانی من سبتمبر/أیلول الماضی (نحو ملیون هاتف من أصل ۲.۵ ملیون تم تصنیعها)، ثم إعاده شحن هواتف جدیده ببطاریات من مورد آخر وصفت بأنها “آمنه”.

الاتصالات أو مهندسی الشرکه أی مشکله بالهاتف

عندما اشتعلت عده هواتف غلاکسی نوت ۷ منسامسونغ على نحو ظهر وکأنه عفوی فی أغسطس/آب الماضی، أصیب الشرکه الکوریه الجنوبیه بصدمه دفعتها إلى أن حثت الخطى وأمرت المئات من موظفیها تشخیص المشکله بأقصى سرعه ممکنه.

لکن قبل التقاریر عن اشتعال النوت ۷ لم یلحظ أی من مستخدمی الهاتف أو شرکات الاتصالات أو مهندسی الشرکه أی مشکله بالهاتف، الذی ما یزال هناک اجماع کبیر بأنه جهاز ممتاز غزیر بالمزایا – طالما تجاهلت احتمالیه اشتعاله.

فما حدث مع بعض المستهلکین العادیین من اندلاع النار فی الهاتف لم یحدث مع أی من موظفی الشرکه، ولأن الوقت ضیق؛ سارعت سامسونغ، والعدید من مراقبی الصناعه، إلى اتهام بطاریه الهاتف بأنها السبب المرجح وراء اشتعال الهاتف.

  • اندلاع النار فی الهاتف لم یحدث مع أی
  • ظهر وکأنه عفوی فی أغسطس/آب الماضی
  • اجماع کبیر بأنه جهاز ممتاز
  • بعض المستهلکین العادیین

لکن قبل التقاریر عن اشتعال النوت ۷ لم یلحظ أی من مستخدمی الهاتف أو شرکات الاتصالات أو مهندسی الشرکه أی مشکله بالهاتف، الذی ما یزال هناک اجماع کبیر بأنه جهاز ممتاز غزیر بالمزایا – طالما تجاهلت احتمالیه اشتعاله.

اندلاع النار فی الهاتف لم یحدث مع أی

عندما اشتعلت عده هواتف غلاکسی نوت ۷ منسامسونغ على نحو ظهر وکأنه عفوی فی أغسطس/آب الماضی، أصیب الشرکه الکوریه الجنوبیه بصدمه دفعتها إلى أن حثت الخطى وأمرت المئات من موظفیها تشخیص المشکله بأقصى سرعه ممکنه.
Ways to beat stress at work
بصدمه دفعتها إلى أن حثت الخطى
  • على نحو ظهر وکأنه عفوی فی
  • منسامسونغ على نحو ظهر
  • إلى أن حثت الخطى وأمرت المئات
  • آب الماضی، أصیب الشرکه الکوریه
عندما اشتعلت عده هواتف غلاکسی نوت ۷ منسامسونغ على نحو ظهر وکأنه عفوی فی أغسطس/آب الماضی، أصیب الشرکه الکوریه الجنوبیه بصدمه دفعتها إلى أن حثت الخطى وأمرت المئات من موظفیها تشخیص المشکله بأقصى سرعه ممکنه.

لکن قبل التقاریر عن اشتعال النوت ۷ لم یلحظ أی من مستخدمی الهاتف أو شرکات الاتصالات أو مهندسی الشرکه أی مشکله بالهاتف، الذی ما یزال هناک اجماع کبیر بأنه جهاز ممتاز غزیر بالمزایا – طالما تجاهلت احتمالیه اشتعاله.

فما حدث مع بعض المستهلکین العادیین من اندلاع النار فی الهاتف لم یحدث مع أی من موظفی الشرکه، ولأن الوقت ضیق؛ سارعت سامسونغ، والعدید من مراقبی الصناعه، إلى اتهام بطاریه الهاتف بأنها السبب المرجح وراء اشتعال الهاتف.

ارسال یک پاسخ

آدرس ایمیل شما منتشر نخواهد شد.